جاري تحميل ... ساحر الملاعب للمعلوميات

إعلان الرئيسية

المتابعون

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة

موضوعات متنوعة

خمس مواقف ضحك الله عز وجل فيها

لا تنسي دينك أعرف أهم خمس مواقف ضحك الله عز وجل فيها

هل يضحك الله سبحانه وتعالى

سؤال قد يتعجب منه كثير من البشر وكثير أيضا من البشر قد لا يصدق هذا الموضوع ولكن المطلع على الأحاديث النبوية الشريفة وبعض روايات الصحابة يجد أن الله سبحانه وتعالى يتصف بصفة الضحك .

فصفة الضحك هي من الصفات الموجودة عند الله سبحانه وتعالى على الوجه اللائق به ولكن ليست كصفات البشر . 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : . 

تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في الله فإنكم لن تقدروا قدره  . 
             صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


فيما معناه نسكت عن صفة ضحك الله لأننا  لن نتخيلها ابدا لأنها ليست كتصورنا المحدود وأيضا لأنها ليست كضحك البشر . 

فالله سبحانه وتعالى يضحك إلى العبد وليس على العبد معاذ الله لأن الله لا يسخر من أحد ومن ضحك الله له فلا عذاب عليه . 

إذا ضحك ربك لعبد في الدنيا فلا عذاب عليه  
                                                  رواه الإمام أحمد 

إذا فمتى يضحك الله سبحانه وتعالى 


لماذا يضحك الله ومتى ضحك لكم خمس مواقف ضحك فيها الله عز وجل 

الموقف الأول

يضحك الله لعبده في قيام الليل 

عن أبي سعيد رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : . 

                    الله يضحك لثلاث لرجل يقوم إلى الليل ولقوم إذا صفوا للصلاة والقوم إذا صفوا للقتال ، رواه أحمد في مسنده . 

                       صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

  
       وروى الطبراني وغيره من حديث أبي الدرداء رضي الله عنهم ،  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم ، الذين إذا أنكشفت فئة قاتل ورائها بنفسه فإما أن يقتل وأما أن ينصره الله ويكفيه  فيقول الله سبحانه وتعالى أنظروا إلى عبدي هذا كيف صدر لي بنفسه ، والذي له إمرأة حسناء وفراش لين فيقوم من الليل فيقول يذر شهوته وذكرني ولو شاء ولو شاء لرقد ، والذي إذا كان في سفر وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا فقام في الصحر في ضراء وسراء 
                    

الموقف الثاني 

ضحك الله لرجل وزوجته 

 فقد رؤى البخاري رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رجل أتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبعث الرسول  إلى نسائه فقلنا ما معنا إلا الماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من يضم أو يضيف هذا فقال رجل من الأنصاري يقال له أبو طلحه أنا أضيفه فأنطلق به إلى زوجته وقال لها أكرمي ضيف رسول الله فقالت ما عندنا إلا قوت صبياني فقال لها هيأي أي جهزي طعامك وأصبحي سراجك ونومي صبيانك إذا أرادوا عشاء فجهزت طعامها وأصبحت سراجها ونومت صبيانها ثم قامت كأنها تصلح سراجها فأطفأته ثم جعل يرينا ضيفهما أنهما يأكلان معه فباتوا طاويان أي بدون أكل طوال الليل فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله ضحك الله الليلة أو عجب  من فعالكما . 

فأنزل الله سبحانه وتعالى قوله في سورة الحشر
  ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون  ) 

الموقف الثالث 

ضحك الله سبحانه وتعالى للصحابي سعد بن معاذ بعد وفاته  يعد الصحابي الجليل سعد بن معاذ من أقرب الصحابة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك أهتز لموته عرش الرحمن . 

وعن إسحاق بن راشد عن إمرأة من الأنصاري تسمى أسماء بنت يزيد بن سكن قالت لما توفي سعد بن معاذ صاحت أمه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ألا يرفأ دمعك ويذهب حزنك فإن أبنك أول من ضحك الله له وأهتز له العرش رواه أحمد في مسنده . 

الموقف الرابع 


ضحك الله سبحانه وتعالى في قصة أخر من يدخل الجنة 

ففي صحيح البخاري ومسلم من حديث أبو هريرة رضي الله عنه قال في الحديث الطويل في أخر أهل النار خروجا منها وأخر أهل الجنة دخول اوفيه أن الرجل يظل يدعو ويلح ويرجو الله أن يدخله الجنة بعد أن أخرجه من النار  وجعله على باب الجنة حتى يقول أي ربي  لأكونن أشقى خلقك فلا يزال يدعو حتى يضحك الله منه فإذا ضحك منه قال له أدخل الجنة فإذا دخل الجنة قال الله له تمنى فإذا تمنى سأل ربه حتى  إن الله ليذكره ليقول كذا وكذا حتى إنقطعت به الأماني قال الله له ذلك لك ومثله معه   . 

الموقف الخامس 

ضحك الله سبحانه وتعالى لرجلين يقتتلان 

ضحك الله لرجلين يقتتلان أحدهما مؤمن والأخر كافر 

فقد رؤى البخاري ومسلم رضي الله عنهما عن أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال  يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر فكلاهما يدخل الجنة قالوا كيف يا رسول الله فقال النبي يقاتل هذا في سبيل الله عز وجل فيستشهد  ويتوب الله على الآخر فيسلم فيقاتل في سبيل الله فيستشهد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال